Menu

الحشوات الجلدية والتقشير الكيميائي

.تتشكّل تجاعيد الوجه نتيجة أسبابٍ جينيّة أو بيولوجيّة وأخرى طبيعيّة

فتنخفض نسبة الكولاجين في البشرة مع مرور الوقت والتعرّض الدائم لأشعة  الشمس والتلوّث والإرهاق. حتّى إنّ تعابير الوجه المُبالغ فيها، كعقد الحاجبين  مثلًا، تؤدي إلى ظهور التجاعيد
ديرما فبلر - تكبير الشفاه

ما الفرق بين الحشوات الجلدية او الفيلر وبين البوتوكس؟ 

تُضيف الحشوات الجلديّة حجم وامتلاء في المناطق المعالجة، بينما البوتوكس - وهو نوع من السم العصبي -  يساعد في تخفيف تجاعيد الوجه عن إضعاف عضلات الوجه تحت الجلد.

خذها قاعدة، لا يجدر أن يصبح شكل وجهك منفوخ ومشدود

تقنيات الحقن والمواد المستخدمة في الفيلرز ونوعية البوتكس يحدّدون النتيجة. فالفير والبوتكس لا يجب أن تجعل وجهك يبدو منفوخًا خاليًا من التعابير، بل عليها أن تعطيك وجهًا طبيعي الملامح أكثر شبابًا

هل ينجح الفيلر أو الحشوات الجلدية في تحقيق نتائج ظاهرة؟

يرتبط نجاح العملية بخبرة المختص بأساليب الحقن وتركيب الوجه، كما أنّ نوعية المكوّنات التي تستخدم في الفيلر لها دورٌ اساسيٌ في نجاح العلاج. فمثلًا إحدى المكونات التي تُستخدم في الفيلر هي حمض الهيالورونيك، وهو حمضٌ اينتجه الجسم طبيعيًا.   

لا بديل للبوتوكس! 

يدعم منتج البوتوكس أبحاثٍ أُجريت على مدى 16 عام. كما هو مُعتمد من قبل الـ FDA لعلاج مناطق مثل الـ glabella - حول الفم - والجبهة و- تجاعيد حول العينين - ما يُسمى بأقدام الغراب -  والشفة العلوية والسفلية والذقن والعنق. وقد ذكرت إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) بأنّ بوتوكس كوزمتيك "غير قابل للتبديل"، أيّ أنّ المنتجات البديلة (الجنريك) لا يمكن أن تُعطي نفس النتيجة ولا تضمن أسلوبًا أمنًا.

.

درما فيلير - سيلكور - بوتوكس - تجاعيد - تكبير شفاه
wrinkle filler - cosmetic fillers - hyalouronic acid fillers - dermal lip filler - dermal filler treatment - botox treatment areas - botox for men

المناطق التي تُعالجها الديرما فيلر والبوتوكس 

تساعد مواد الحشو الجلدية على الحد من علامات الشيخوخة في الوجه واليدين لكلّ من الرجال والنساء. كما هي فعّالة في ملء الخطوط والطيات الخفيفة حتّى المعتدلة ، مما يمنح البشرة مظهرًا شابًا وخاليًا من الشوائب.

ويعالج الفيلر أيضًا الطيات التي تتشكّل حول الأنف بالإضافة إلى استخدامها في إجراءات مثل تحديد الوجه وكذلك الخد والذقن وتكبير الشفاه وتجميل الأنف. 

فيما يساعد البوتوكس في علاج النيرة الظاهرة وعلاج فرط التعرق ايضًا - ايّ التعرق بشكلٍ أكثر من الطبيعي وخاصّة في منطقة الابطين واليدين.

ارشادات تتّبعها قبل وبعد علاج الفيلر والبوتوكس

قبل يوم أو يومين من الحقن

-لا تستخدم مواد التبييض أو الشمع أو و الملقط.

-ولا تستخدم كريمات إزالة الشعر في المنطقة المعالجة.

- إمتنع عن أي استخدام خارجي أو داخلي الريتينويد.

- إمنتع عن استخدام اي منتج فيه حمض ألفا هيدروكسي  ١٠ ٪ أو اي نوع من أنواع المواد المقشرة.

- إبدأ العلاج الوقائي المضاد للفيروسات في اليوم قبل إذا كنت مصاب بالهربس حول الفم بشكلٍ دائم من قبل.

بعد العلاج

 تجنب التعرض لأشعة الشمس لتقليل فرصة فرط التصبّغ

 تجنب الأدويّة المسيّلة للدم -  باستثناء تلك التي تحتوي على باراسيتامول -  لخفض احتمال حدوث كدمات

وفي الاحتمال البعيد أن تأذّت البشرة خلال الإجراء، لا تخدش الجرح أو تثيره أبدًا

- إغسل البشرة بمطهر خفيف ثم بالماء البارد. عليكَ باستخدام يديك فقط ولا تستخدم خرقة أو منشفة.

- SPF 50  في غاية الأهمية، أن تستخدم يوميًا واقي الشمس.

 لا تلمس المنطقة التي تمّ حقنها

-إستخدم الشاش البارد لمعالجة التورّم أو الكدمات. و تجنّب وضع الثلج بشكلٍ مباشر، بعد خضوعك لحقن الحشوات الجلدية

كل من الحشوات الجلدية و البوتوكس هي علاجات مؤقتة ، عليك تكرارها كلّ ٍستة أشهر

قد تلاحظ على وجهك تعابير المبالغة تبقى لمدّة ساعة بعد علاج البوتوكس، بالإضافة إلى الإحمرار والكدمات والتورم لمدة تصل إلى 3 أيام. ومع ذلك، يمكنك إستئناف أنشطتك فورًا بعد العلاج طالما بقيت منتصباً لمدة أربع ساعات بعد العلاج. إنّما وإذا غابت هذه العوارض بإمكانك العودة إلى نشاطاتك اليوميّة  على شرط أن تبقى بوضعية مستقيمة على الأٌقل لمدّة أربع ساعات.

التقشير الكيميائي

إنه إجراء مرطب للجلد يعمل على زيادة معدل دوران الخلايا عن طريق (تقشير / تدمير) طبقات الجلد الأعلى في البشرة والأدمة،  لتساعد عملية الشفاء الطبيعية للجلد على إصلاح المنطقة المعالجة مُظهرةً بشرة أكثر نضارة.

التقشير الكيميائي فعّال في إزالة ندبات حب الشباب فتح المسام وتقليل التجاعيد والبقع العمرية  والعيوب الظاهرة على البشرة. كما يُساعج في بقع الكلف وتخفّف من علامات شيخوخة الجلد. كما يُتّبع كإجراء تكميلي يسبق عملية شدّ الوجه بشهرين أو ثلاثة أشهر.

يتراوح العلاج بين الخفيف إلى المتوسط ثمّ القويّ أو العميق

chemical peels - glycolic peel benefits - microdermabrasion- glycolic acid - glycolic peels - face peel - skin peeling on face

تقشير خفيف: يتم استخدام محلول كيميائي خفيف ، مثل حمض الساليسيليك أو حمض ألفا هيدروكسي ، على الوجه لتقشيره بلطف. يساعد التقشير الخفيف في علاج التجاعيد الدقيقة وحب الشباب ولون البشرة غير المتكافئ والجفاف. بعد الإجراء، قد تشعرين ببعض الإحساس بالوخز اللاذع ، في حين أن وقت الشفاء عادة ما يكون من أربعة إلى سبعة أيام.

 

تقشير متوسط: يُعالج الطبقة الخارجية والمتوسطة من الجلد - الأدمة -  وعادة ما يحتوي على حمض الجليكوليك أو حمض التريكلوروسيتيك. لذا يُساعد التقشير المتوسّط في تخفيف التجاعيد وندبات حب الشباب ولون البشرة غير المتساوي.  ينصح بتكرار قشر العلاج بعد ثلاثة إلى تسعة أشهر للحفاظ على النتائج. فيما توقّع أن تتعافى بشرتك بعد خمسة إلى سبعة أيام من العلاج ، في حين قد تبقى تظل بشرتك متهيجة لمدة شهر. 

 

تقشير عميق: يستخدم لعلاج الحالات الأكثر صعوبة كشيخوخة الجلد وتغير لون البشرة والندبات. تتغلغل المواد في هذا التقشير إلى الطبقات العميقة من الأدمة ، ولهذا السبب يوصى بالأداء مرة واحدة. في المتوسط ​، سيستغرق ظهور الجلد الجديد حوالي أسبوعين على الرغم من أن الشفاء التام قد يستغرق أسابيع.

 

الندبات والالتهابات هي بعض الأعراض الجانبية التي يمكن أن تنجم عن التقشير الكيميائي. ومع ذلك ، فإن خطر حدوث المضاعفات يتقلّص إلى حد "عدم الحدوث عند توكّل طبيب أمراض جلدية معتمد من مجلس الإدارة أو جراح تجميل أو مقدم رعاية صحية مرخص أو متخصص في العناية بالبشرة.فيما لا تتسبب الكريمات الكيميائية التي تحتوي على حمض الجليكوليك التي تستخدمها في المنزل بأعراضً جانبية، إنّما لن يكون لها نفس النتائج.