Menu

الليبيديما أو الوذمة الشحمية

إذا لاحظت تغيّر في شكل جسمك وشعور بالألم، فاعرف أنّ هذه ليست سُمنة بلLipedema

الليبيديما، وتُسمى الوذمة الشحمية، هي مرض وراثي هرموني يتسبب بتراكم الدهون بشكلٍ غير طبيعي وغير متناسق في الأرداف والأفخاذ والساقين واليدين والبطن والمؤخّرة.

العقد اللؤلية التي تنتج عن الوذمة الشحمية (Lipedema)

هل تلاحظ أي تغيّراتٍ في جسمك؟

يخطئ الأطباء في تشخيص الليبيديما على أنها سمنة أو وزنٍ زائد فيما يشخصها البعض على أنّها ليمفيديما.

في الحقيقة، لا دخل الليبيديما بالسمنة والوزن الزائد، بل هي مرضٌ وراثي تنشّطه عوامل مثل البلوغ والحبل التوتر. وقد لوحظ بأنه يصيب النساء بنسبة أكبر من الرجال.

 تحدث الـ Lipedema على مراحل وتتطوّر أثارها مع الوقت.

ولهذا انتبه إن لاحظت تغيّر في لون البشرة وملمسها وحجمها وشكلها. حاول التحقق من وجود أي كتل أو عقدٍ. مع الوقت سيظهر هذا التضخم على شكل دهنٍ زائد مرتخي في المناطق المُصابة.

كيف تفرّق بين الوذمة الشحمية والوذمة الليمفاوية؟

الوذمة وكما تُسمى الاستسقاء هو تورمُ ناتج عن السوائل الزائدة المحتبسة في أنسجة الجسم، بينما الوذمة الشحمية تكون نتيجة مرض وراثي وهرموني.

تتشابه بعض عوارض الوذمة الشحمية والليمفاوية، كانتفاخ الساقين واليدين. ولكن تتميز الوذمة الليمفاوية - الناتجة عن تورم بالغدد - بالجلد اللامع وبالنقرات، فيما تتصف الوذمة الشحمية بساق الفيل.

يلاحظ مرضى الليبيديما أو الوذمة الشحمية ورم دائم في المناطق المصابة.
الوذمة الشحمية في الفخذين

من مركزه المختص في بفرلي هيلز إلى سيلكور! يُعد الدكتور جايمي شوارتز من أهم خبراء الليبيديما.

للأسف لم تتوصل الأبحاث لعلاج يشفي من الليبيديما بعد. ولكن الدكتور جايمي لا يستسلم!

عند زيارتك لسيلكور، يحددّ لك الدكتور شوارتز حالتك ويعمل معك لتحديد خطّة علاج تناسبك. ويضمن لك وحتى في الحالات المستعصية استئصال العدد الأكبر من الدهون باعتماده على أساليب وتقنيات علاجٍ أتقنها وطوّرها.

 

مراحل تطوّر الوذمة الشحمية

 

في المرحلة الأولى: يصعب رؤية علامات الوذمة الشحمية على الجلد.

في المرحلة الثانية:  تلاحظ بعض التغيرات في شكل الجلد وتعاني من تورم يدوم طويلًا.

في المرحلة الثالثة: تُلاحظ تطور عقدًا في المنطقة المُصابة، وكما تلاحظ ارتخاء في الدهون الزائدة.

فما هي أساليب العلاج المتوفّرة لك في سيلكور؟

إستخراج الوذمة الشحمية يدويًا (MLE): العقد الشحمية أو ما يُسمى بـ "لؤلؤة الشحمية".

يلاحظ مرضى اليبيديما تشكّل الكتل أو العُقد الشحمية أو لؤلؤات الشحمية التي يمكن أن تنمو لتصبح قوية وكبيرة مثل كرة الغولف!

في هذه المرحلة ، لا يكفي شفط الدهون وحده لإزالة معظم دهون الليبيديما وذلك  بسبب حجم القنية - أي أنبوب الشفط. وهنا يأتي دور MLE في استخراج الدهون عبر شقِ في الجلد. تكون هذه العملية آمنة ولا تؤذي الجلد والأعصاب والأنسجة المحيطة.

قد تتطلب المنطقة المعالجة تدليكًا عميقًا، لإزالة العقد الشحمية التي تظهر بعد إجراء عملية شفط الدهون.

Lymphatic sparing liposuction

يتفق الأطباء المختصين، بأنّ شفط الدهون بالاعتماد على تقنية Lymphatic sparing liposuction يحقّق أفضل النتائج في علاج الوذمة الشحمية.

طوّر الدكتور جايمي علاجًا خاصًا بهِ يسمح لهُ بإجراء العملية دون حاجة خضوع المريض للتخدير العام. هذا يقلّص فترة الراحة ومدّة الشفاء التي يحتاجها المريض.

دليلك لكشف الليبيديما أو الوذمة الشحمية

الذراعين - الأكثر شيوعا

- جلد مرتخي عند الذراع
- تضخّم في أسفل الذراع فقط.

الوركين والفخذين والساقين 

- تضخم الجزء السفلي من الجسم.
- انزعاج أثناء المشي
- تجمع الدهون حول الركبتين.
- تجمع الدهون حول الفخذين. مما يتسبب في احتكاك الفخذين والتهاب الجلد.

المؤخرة 

- تغييّر في حجم الجزء السفلي من الجسم.
-ضغط على المفاصل

الأرداف والوركين والفخذين:

- تراكم الدهون في  منطقة أعلى الأرداف.
- منتصف الجسم غير متناسق مع الجزء العلوي.
- صعوبة في الجلوس.